محمد بن أحمد بن عبداللطيف المازني

1373-1318هـ 1953-1900م

سيرة الشاعر:

محمد بن أحمد بن عبداللطيف المازني.
ولد في قرية نجع مازن غرب (البلينا - سوهاج - جنوبي مصر)، وتوفي فيها.
قضى حياته في مصر وزار الحجاز حاجًا إلى بيت الله الحرام.
حفظ القرآن الكريم في كتاب القرية، ثم قصد القاهرة فالتحق بالأزهر، حتى حصل على العالمية عام 1922.
تولى التدريس في الجامع الكبير بقريته، كما قام بالوعظ والإرشاد بين أبنائها، ثم تولى مسؤولية الطريقة الخلوتية، كما اشتغل بالزراعة.
كان شيخ الطريقة الخلوتية في محافظة سوهاج.
نشط في شؤون الدعوة الدينية، كما نشط في إحياء التراث، فنشر لجده عدة كتب.

الإنتاج الشعري:
- له ديوانان مطبوعان: ديوان بعنوان: «التخميس اللطيف على توسل الشيخ عبداللطيف» (ط1) 1341هـ/1922 (ط2) 2003، وله نظم بعنوان: «النشيد المازني» - طبعة خاصة (د.ت).

الأعمال الأخرى:
- له شرح مطبوع بعنوان: «رش المزن المازني على روضة الزهر الأزهري» - مطبعة الاتحاد المصري - القاهرة 1923.
شاعر صوفي داعية، جل ما توفر من شعره مطولة متعددة في قوافيها، نظمها مخمسًا قصيدة لجده، وهي في التوسل بأسماء الله الحسنى، تظهر فيها بعض معاني المتصوفة ورموزهم وإشاراتهم، تتسم بفصاحة البيان ووضوح المعنى فيما يقل فيها الخيال، وله غير ذلك أبيات دونها على قبر جده، يؤرخ فيها وينعى موته ويمدحه، تتسم بالتقريرية وبساطة التركيب، ومن طرائف شعره نشيد في الحث على محبة الوطن، لا يخلو من معنى ديني، قسمه إلى مثنيات وجعل البيت الثاني على قافية واحدة، فيما تتغير قافية البيت الأول، بما يدل على معرفة واسعة بفنون العروض.

مصادر الدراسة:
- لقاء أجراه الباحث أحمد الطعمي مع حفيدي المترجم له - القاهرة، ونجع مازن 2005.

وطني المفدى

العزُّ في حِفْظ الوطنْ ________________________________________________________________
في شرع أرباب الفِطَنْ _______________________________________________________________
يا بنَ الكنانة فانهضَنْ ________________________________________________________________
ودعِ التكاسل والوسن _______________________________________________________________
أبلابلَ الوطن اعتلي ________________________________________________________________
فوق الغصون وهاتِ لي _______________________________________________________________
هذا النشيدَ ورتِّلي ________________________________________________________________
العزُّ في حفظ الوطنْ _______________________________________________________________
وطني العزيز عليَّ لا ________________________________________________________________
أرضى له أن يُهملا _______________________________________________________________
بيَدٍ تُقلّبه على ________________________________________________________________
جمر الضغائن والإحنْ _______________________________________________________________
ها مصرَ مدَّتْ يدها ________________________________________________________________
للنصر فاحذرْ ردَّها _______________________________________________________________
وأعدْ بربّك مجدها ________________________________________________________________
قد كان في ماضي الزمن _______________________________________________________________
حقِّقْ رجاءً للبلدْ ________________________________________________________________
لا تخشَ في الحق أحدْ _______________________________________________________________
والبَسْ من الصبر زردْ ________________________________________________________________
تنلِ المرام وإن شطَنْ _______________________________________________________________
للنيل حقٌّ واجبُ ________________________________________________________________
يحميه ربٌّ غالبُ _______________________________________________________________
حتى يخيبَ الغاصبُ ________________________________________________________________
ونسودَ رغم ذوي الضَّغَن _______________________________________________________________
مصرُ تنادي كلَّ حُرْ ________________________________________________________________
يسعى لها سعيًا يَسرْ _______________________________________________________________
في حبّها يفنى العُمُرْ ________________________________________________________________
في السرِّ حقّاً والعلنْ _______________________________________________________________
الاِتّفاق فضيلةٌ ________________________________________________________________
وبه تعود نتيجةٌ _______________________________________________________________
والاختلاف جريمةٌ ________________________________________________________________
تُفضي علينا بالوهنْ _______________________________________________________________
يا قومَنا لا تُهملوا ________________________________________________________________
وعلى المعالي أقبلوا _______________________________________________________________
يرجوكمُ المستقبلُ ________________________________________________________________
أن تُرجعوا مجدًا ظَعنْ _______________________________________________________________
ردُّوا إلى وادي الهممْ ________________________________________________________________
ما كان منه في القِدَمْ _______________________________________________________________
ترقَوْا على كل الأمم ________________________________________________________________
بالمجد والذكْر الحسنْ _______________________________________________________________
خيرُ المآثر للسلفْ ________________________________________________________________
ما كان منه للخَلَفْ _______________________________________________________________
أعلى نصيبٍ في الشرفْ ________________________________________________________________
يبقى على مَرِّ الزمن _______________________________________________________________

من قصيدة: يا ويح نفسي

يا ويحَ نفسي قد لهَتْ ولم تفِضْ ________________________________________________________________
في طاعةٍ نفْلٍ ولا فيما فُرِض _______________________________________________________________
والقلبُ من كسْب المعاصي قد مَرض ________________________________________________________________
وهّابُ هَبْ لي توبةً لا تنتقض _______________________________________________________________
رزاقُ وسِّعْ رزقنا لا نعترضْ ________________________________________________________________
مولايَ فاسقني شرابًا صافيا _______________________________________________________________
تُحيي به قلبًا ذهولاً غافيا ________________________________________________________________
وبالتجلّي كنْ لقلبي شافيا _______________________________________________________________
فتّاحُ فافتحْ لي فتوحًا كافيا ________________________________________________________________
واهدِ العدوَّ دانيًا أو جانيا _______________________________________________________________
أدعوك ربّي للأكفّ رافعا ________________________________________________________________
كن لظلام الجهل عني دافعا _______________________________________________________________
بمن يكون في غدٍ لي شافعا ________________________________________________________________
علِّمْني علمًا يا عليمُ نافعا _______________________________________________________________
واجعلْ فؤادي سامعًا بل طائعا ________________________________________________________________
يا مانحُ امنحْ قلبَ عبدٍ جاني _______________________________________________________________
بتوبةٍ تمحو بها عصياني ________________________________________________________________
ولا تُزغْ بعد الهدى جَناني _______________________________________________________________
يا قابضُ اقبضْنا على الإيمان ________________________________________________________________
يا باسطُ ابسطْ حبّي وارفعْ شاني _______________________________________________________________
من اتّقى في عُسره أو يُسرِهِ ________________________________________________________________
وكِبْرَه قد سلَّه من صدره _______________________________________________________________
عَداه ضرُّ دعوةٍ في قوله ________________________________________________________________
يا خافضُ اخفضْ من عَلا في كِبْره _______________________________________________________________
واجعلْ إلهي كيدَه في نحره ________________________________________________________________
من يعترضْ شيخَ الطريق السالمْ _______________________________________________________________
إن لم يتب فهو المسيء الظالم ________________________________________________________________
يا مُنزلَ الغيث من الغمائم _______________________________________________________________
يا رافعُ أنت المعزّ الدائم ________________________________________________________________
ذلِّلْ عدوّي يا مُذلَّ القائم _______________________________________________________________
يا ربِّ وفِّقني لحالٍ أسلما ________________________________________________________________
ورَقِّني نحو المعالي سُلَّما _______________________________________________________________
وكن لقلبي يا عظيمُ مُلهما ________________________________________________________________
أجبْ دعائي يا سميعُ المفهِما _______________________________________________________________
واكشفْ حجابي يا بصيرُ المعجما ________________________________________________________________
على حضور القلب لا أحتكمُ _______________________________________________________________
وطاعةٌ بلا حضورٍ عدم ________________________________________________________________
يا ربِّ نفسي لم تزل تجترم _______________________________________________________________
حَكِّمني في نفسي فأنت الحَكَم ________________________________________________________________
والعدلُ في الأشيا وفيها حِكَمُ _______________________________________________________________