صادق التبريزي

صادق التبريزي
1351-1247هـ 1932-1831م

سيرة الشاعر:

صادق التبريزي.
ولد في مدينة تبريز (إيران)، وفيها توفي.
عاش في إيران والعراق.
تلقى مقدمات العلوم في مسقط رأسه، ثم رحل إلى مدينة النجف، وهناك واصل دراسته، ثم عاد إلى تبريز.
عمل مدرسًا إلى جانب مسؤولياته بعدّه مرجعًا دينيًا.

الإنتاج الشعري:
- له مرثيتان قصيرتان ضمن كتاب: مقتطفات.
ما أتيح من شعره قليل: قصيدتان في الرثاء إحداهما في رثاء آل البيت، والثانية في رثاء عبدالكريم إمام الجمعة في مدينة تبريز. يميل إلى استخلاص الحكمة وإسداء النصيحة والموعظة. اتسمت لغته بالطواعية، مع ميلها إلى المباشرة، وخياله قريب.

مصادر الدراسة:
- جعفر السبحاني: مقتطفات - قم 1414هـ/ 1993م.

أكذا يهد الكفر دين محمد؟

أكذا يهدُّ الكفر دين محمَّدِ ________________________________________________________________
والمسلمون بمنظرٍ وبمشهدِ؟ _______________________________________________________________
ويعيثُ بالإسلام طارقُ غدره ________________________________________________________________
إذ لاح يودي بالإمام الأوحد _______________________________________________________________
أودى بمنتجع المكارم والهدى ________________________________________________________________
وسليلهِ الفرعِ الكريم الأمجد _______________________________________________________________
من بيت علمٍ شُيِّدت أركانه ________________________________________________________________
بمعالمٍ موروثةٍ من «أحمد» _______________________________________________________________
وجمال أهل العصر أطيب عنصرٍ ________________________________________________________________
وافى بمنقطع العلا والسؤدد _______________________________________________________________
ومفاخرٍ قد عانقت صدر السما ________________________________________________________________
في طلعةٍ كالكوكب المتوقَّد _______________________________________________________________

أيا غافلاً

أيا غافلاً والموتُ ليس بغافلٍ ________________________________________________________________
وسهمُ المنايا عنك ليس يحولُ _______________________________________________________________
تروم نطاقَ العزِّ تبرمُ عقدَه ________________________________________________________________
وكلٌّ نطاق العزِّ لابدّ محلول _______________________________________________________________
ومن شاهد الدنيا رآها مقيمةً ________________________________________________________________
مآتمَ منها في السماء عويل _______________________________________________________________
كقتلِ عليِّ بن الحسين الذي له ________________________________________________________________
لآياتِ نعت الأطهرين شمول _______________________________________________________________
بدا كوكبًا من آية النور ساطعًا ________________________________________________________________
لهُ في ذُرا بيت النبوَّة تعديل _______________________________________________________________
منازلُ أبراج الإمامة منزلٌ ________________________________________________________________
ولكن لهُ برج الشهادةِ تحويل _______________________________________________________________