الحسن البصو بي

الحسن البصو بي بن بك بصو بن محمد البصو
1396-1316هـ 1976-1898م

سيرة الشاعر:

الحسن البصو بي بن بك بصو بن محمد البصو.
ولد في قرية شريف لو (السنغال)، وتوفي في مكة المكرمة.
عاش في السنغال، وقصد الحجاز حاجًا.
تلقى تعليمه عن والده، وأفاد من شقيقيه: محمد ومولاي علي.
شارك مع عدد من المعلمين في نشاط مركز آل البصو العلمي هادفًا تنشيط الثقافة العربية في السنغال.

الإنتاج الشعري:
- له قصائد مخطوطة ضمن مقتنيات مكتبة طوبى بالسنغال.

الأعمال الأخرى:
- له كتاب «تمرين الأطفال في التعبد قبل أن تجب الأفعال» (مخطوط).
شاعر متصوف، نظم في أغراض تداولها شعراء ثقافته العربية والدينية من أظهرها المديح النبوي، المتاح من شعره قصيدة واحدة في مديح الشيخ أحمد بنب تعتمد تقاليد القصيدة العربية، من العروض الخليلي والقافية الموحدة والمبالغة في استخدام المحسنات البديعية.

مصادر الدراسة:
1 - مجموعة من الباحثين: دواوين الشعراء السنغاليين في مدح الخديم - طبعة محلية - طوبى - السنغال (د.ت).
2 - مقابلة أجراها الباحث كبا عمران مع بعض معاصري المترجم له - طوبى 2006.

عناوين القصائد:

رَبَّى القلوبَ

بُشرى فقد أنجز المحبوبُ ما وعدا ________________________________________________________________
وحبل ودِّك موصولٌ لديه غَدَا _______________________________________________________________
ولاحقَتْكَ عيون الحظِّ باصرةً ________________________________________________________________
وذابلُ العيش أضحى ناعمًا رَغِدا _______________________________________________________________
فصرتُ ناعمَ بالٍ - صاحِ - مبتهجًا ________________________________________________________________
أشدو بمدح الذي قاد الورى لهُدى _______________________________________________________________
هذا الذي لو قطعْتَ الأرض ملتمسًا ________________________________________________________________
مِثْلاً له جُبْتَها كُلاً ولن تجدا _______________________________________________________________
مأوى الأرامل والأيتام ضمَّهمُ ________________________________________________________________
معروفُهُ فنسُوا بالشيخ مَن وَلدا _______________________________________________________________
رحبُ الذَّرى لا يني سَفْرٌ يُلمُّ به ________________________________________________________________
قسمان منتجعٌ نَيْلَ الهدى وجَدا _______________________________________________________________
«فينثنون وكلٌّ حاز مطلبَه ________________________________________________________________
يهدي ويُجدي بفيض الشيخ مستندا _______________________________________________________________
ربَّى القلوبَ فصفَّاها ونوَّرها ________________________________________________________________
بماء رشدٍ يروِّي واردًا بصدى _______________________________________________________________
إيهٍ به حَفظَ التنزيلَ مُنزلُهُ ________________________________________________________________
حقَّ التلاوة يُتلى عنده أبدا _______________________________________________________________
لا يقتني نَعَمًا كلاّ ولا ذهبا ________________________________________________________________
يرى اقتناءهما واللهِ أكبَرَ دا _______________________________________________________________
بل مصحفًا يقتني عِلْقًا وآلته ________________________________________________________________
فغرْزَهُ الزمْ تفزْ واخدمْه تُكفَ ردى _______________________________________________________________
يا تابعيه سعدتم ها هنا وغدًا ________________________________________________________________
ذوو السعادة من يتبعهُمُ سَعِدا _______________________________________________________________
كساه ربُّ العُلا ثوبَ العُلا فعلا ________________________________________________________________
لما كسا المصطفى ما نسْجُهُ انفردا _______________________________________________________________
ما خصلةٌ حُمِدتْ إلا وفاز بها ________________________________________________________________
سبحان معطيه ما عن غيره شَرَدا _______________________________________________________________
يا قطْبَ الاقطاب قد دارت عليك رَحَى ________________________________________________________________
نورِ الولايةِ حُزتَ الفخرَ منفردا _______________________________________________________________
حيَّيتُكم بتحيّات تفوقُ شذا الـ ________________________________________________________________
ـمسكِ الذكيّ تفوت الحدَّ والعددا _______________________________________________________________
وافيتُ حضرتكم مولايَ مرتجيًا ________________________________________________________________
نيلَ المنى منك ينبوعَ الهدى وندى _______________________________________________________________
وأنتمُ خيرُ مَنْ حُثَّ الركابُ له ________________________________________________________________
يلقَى الوفودَ طليقَ الوجه حيث بدا _______________________________________________________________
حقِّقْ رجائي بمن أعطاك كن فمتى ________________________________________________________________
ما شئتَ شيئًا تَنلْه دمتَ مُلتحَدا _______________________________________________________________
أزكى صلاةٍ، وتسليمٌ يشيِّعُها ________________________________________________________________
على المكرَّم من نُعطَى به الصُّعُدا _______________________________________________________________
والآلِ والصحبِ والأتباع كلِّهمُ ________________________________________________________________
ما فاز بالقصد مَن مَغناكمُ قصدا _______________________________________________________________