أحمد صغير امباي

أحمد صغير بن أبي بكر امباي
1365-1281هـ 1945-1864م

سيرة الشاعر:

أحمد صغير بن أبي بكر امباي.
ولد في قرية بُكول (السنغال)، وتوفي في بلدة لوغا.
عاش في السنغال.
تلقى معارفه الأولى عن أحمد بمبا في بلدة بكّ كجور، ثم التحق بمدرسة مالك سي في قرية جارده لينتقل بعد ذلك إلى مدينة اندر (سانت لويس) وهناك أخذ عن آس كمرا، وعلى عدد من العلماء الموريتانيين.
عينه الملك المحلي بونا ألبري انجاي مستشارًا وقاضيًا لمملكة جلوف إحدى الممالك القديمة في السنغال (1888 - 1898).

الإنتاج الشعري:
- له ديوانان: «فتح العظيم» - لوغا - السنغال (د.ت)، و«المجموعة المباركة» - لوغا - السنغال (د.ت).
ما أتيح من شعره أراجيز تدور حول إسداء النصح، واستخلاص الحكم والاعتبار، كما كتب الأدعية والتوسلات إلى الله تعالى مازجًا ذلك بمديح النبي ().
اتسمت لغته بالطواعية مع إيثارها للمضمون ومجاراة الفكرة، وخياله محدود.التزم الوزن والقافية فيما أتيح له من الشعر.

مصادر الدراسة:
1 - محمد جوف: تاريخ المدارس القرآنية بغرب إفريقيا - السنغال (د. ن) - 1998.
: أعلام الهدى بغرب إفريقيا - مخطوط.
2 - لقاء أجراه الباحث كبا عمران مع حفيد المترجم له - لوغا - السنغال 2003.

عناوين القصائد:

أرجوزة

أقول بالمعين الاستعانة ________________________________________________________________
أسأله التوفيق والأمانه _______________________________________________________________
إن السَّفيه من ينيل خيرَهُ ________________________________________________________________
من لم يكن يأمن عَوْضُ ضَيره _______________________________________________________________
وأفلسُ الناس الذي يُذهب في ________________________________________________________________
دنيا سواه دينَه فما كُفي _______________________________________________________________
لا ترجُ نفعًا من مداراة اللئيمْ ________________________________________________________________
فذاك أقصى من ولادة العقيم _______________________________________________________________
لا تتّخذْ أخيَّ من صديقِ ________________________________________________________________
لأجل دفع شدّةٍ وضيقِ _______________________________________________________________
دع جاهلاً منهمكًا في جهلهِ ________________________________________________________________
ولا تضعْ عُرْفًا بغير أهلهِ _______________________________________________________________
قد خان في العهد وفي المصاحبه ________________________________________________________________
من أكثر الجدال والمعاتبه _______________________________________________________________
فخيرُ ما اكتسى به الإنسانُ ________________________________________________________________
ثوبُ الوفا بالعهد يا إخوانُ _______________________________________________________________
دع عنك مال الناس يهووْك ________________________________________________________________
ولا تسألْهمُ فيبغضوكا _______________________________________________________________
دُلَّ عليهم بجميل خُلْقكا ________________________________________________________________
وأرشدِ المسي بحسن فعلكا _______________________________________________________________
فدولةُ الكريم تبدي فضلَهُ ________________________________________________________________
ودولة اللئيم تبدي ذلَّهُ _______________________________________________________________
ودولة الأذناب والأشرارِ ________________________________________________________________
توجب محنةً على الأخيارِ _______________________________________________________________
واعلمْ بأنما أخو الفضيحه ________________________________________________________________
فليس أهلاً عَوْضُ للنصيحه _______________________________________________________________
ذو العلم حاوٍ للفخار عمرَهُ ________________________________________________________________
فهْو حقيقٌ بافتخارٍ دهرَهُ _______________________________________________________________
جوهرُ علمك دعَنْه يكتتمْ ________________________________________________________________
في صدق حلمك تفز جاهًا يتمْ _______________________________________________________________
فذو استقامةٍ بأمره أبدْ ________________________________________________________________
يسود غيرَه ويحوي ما قصدْ _______________________________________________________________
فثُبْ أخيَّ وثبةَ الأسودِ ________________________________________________________________
لما به تَغيظ للمسودِ _______________________________________________________________

إلهي

إلهيَ يا ربَّ البرايا لك الحمدُ ________________________________________________________________
تكرَّمْتَ يا رحمان يا من له المجدُ _______________________________________________________________
لوجهك مِنّا الحمد والشكر دائمًا ________________________________________________________________
كما للجلال القدس والمدح يمتدّ _______________________________________________________________
مننت بأنعامٍ عظامٍ عديدةٍ ________________________________________________________________
علينا فشكر اليوم ليس له حدّ _______________________________________________________________
بفضلك عاملْنا بما أنت أهله ________________________________________________________________
فإنك ذو لطفٍ بعبدٍ به وَجد _______________________________________________________________
إلهي إني ذو ذنوبٍ عظيمةٍ ________________________________________________________________
تجلُّ وتعلو أن يحيط بها العدّ _______________________________________________________________
إلهيَ إني ذو مساوٍ كثيرةٍ ________________________________________________________________
وأنت الذي تدري الخفيَّ وما يبدو _______________________________________________________________

يا ربنا

الحمدُ لله وصلى اللهُ ________________________________________________________________
على محمدٍ ومن والاهُ _______________________________________________________________
وحقِّ بيتك الحرام والحجيجْ ________________________________________________________________
وحقّ ما لهم جميعًا من ضجيجْ _______________________________________________________________
وحرمة الروضة ذات الشرفِ ________________________________________________________________
وحرمة البيت الـمقدّس الصفي _______________________________________________________________
وحرمة الشام بعدّ ما ________________________________________________________________
فيها من الأخيار ممّا عُلِما _______________________________________________________________
وحرمة الرسل وأولي العزمِ ________________________________________________________________
منهم وبالأصحاب أولي الفهمِ _______________________________________________________________
وحرمة الأملاك والمقرّبينْ ________________________________________________________________
والأوليا والعلماء العاملينْ _______________________________________________________________
وحرمة الأقطاب والأبدالِ ________________________________________________________________
وكل عابدٍ لذي الجلالِ _______________________________________________________________
يا ربِّ باسمك العظيم الأعظمِ ________________________________________________________________
كتابك الأجلّ ثمَّ الأفخمٍٍ _______________________________________________________________
وفرِّجنْ ونفِّسنْ كروبنا ________________________________________________________________
وهمّنا ونوِّرنْ قلوبنا _______________________________________________________________
وأنزلِ الرزق من السماءِ ________________________________________________________________
لنا فأنت صاحب الآلاءِ _______________________________________________________________
وأنزلنْ نِعمَك العظمى على ________________________________________________________________
جميعنا ربَّ السماوات العلا _______________________________________________________________
وجُرَّني لما يجرُّني لكا ________________________________________________________________
ونحن يا منّانُ نرجو فضلكا _______________________________________________________________
أيا سميعُ يا سريع يا قريبُ ________________________________________________________________
أيا كريمُ يا لطيف يا مجيبُ _______________________________________________________________
لنا استجبْ وصلِّيَنْ وسلّمِ ________________________________________________________________
على النبيْ والصحب خير الأممِ _______________________________________________________________
وارزقْ لنا بجمعهم حسن الختامْ ________________________________________________________________
وأدخلنْ جميعَنا دارَ السلامْ _______________________________________________________________